منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق
تتشرف إدارة منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق بالزوار ولهم
كل الشكر والتقدير وأسال الله ربي العرش العظيم أن يغفر لهم جميع الذنوب ويغفرللجميع أن شاء الله

منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق

علوم القران - عقيدة - سيره - تفسير - حديث - اجتماعي - ثقافي
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الوصية الذهبية
الأربعاء أبريل 02, 2014 12:53 pm من طرف احمد مشهور

» ما اصعب ان تعـــيش داخــل نفـــسك وحيـد
الأربعاء أبريل 02, 2014 12:49 pm من طرف احمد مشهور

» كتاب: إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام
الإثنين سبتمبر 30, 2013 9:00 pm من طرف أبو احمد

» أيسر التفاسير
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:59 pm من طرف أبو احمد

» تفسير الشــعراوي
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:58 pm من طرف أبو احمد

» تفسير الشوكاني
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:57 pm من طرف أبو احمد

» تفسير السيوطي
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:56 pm من طرف أبو احمد

» تفسير الرازي
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:54 pm من طرف أبو احمد

» تفسير القرطبي
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:46 pm من طرف أبو احمد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الثلاثاء يوليو 16, 2013 6:14 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو احمد
 
ابو مازن
 
الشيخ محمود أحمد نصر
 
الشيخ محمود بن بدوى
 
د.طارق ثابت
 
شريف عبد المنعم البنا
 
الشيخ كارم أبوحفص
 
أبو محمد الأيوبي
 
اشرف / الصوامعة شرق
 
عماد القاوى
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 79 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عبدالرحمن فراج فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 956 مساهمة في هذا المنتدى في 576 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 المعاصي تورث العداوة والبغضاء.. مقالات وأبحاث - مختارات من كتب ابن القيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو مازن

avatar

عدد المساهمات : 305
نقاط : 1711
تاريخ التسجيل : 11/01/2012
العمر : 31
الموقع : www.islamway.com
أوسمة العضو : الوسام الذهبي

مُساهمةموضوع: المعاصي تورث العداوة والبغضاء.. مقالات وأبحاث - مختارات من كتب ابن القيم    السبت مارس 17, 2012 8:50 pm



وجميع
المعاصى يجتمع فيها هذان الوصفان، وهما العدواة والبغضاء، والصد عن ذكر
الله وعن الصلاة، فإن التحاب والتآلف إنما هو بالإيمان والعمل الصالح، كما
قال تعالى: (إنَّ الَّذِينَ آمَنْوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمنُ وُدا) [مريم: 96] .


أى يلقى بينهم المحبة، فيحب بعضهم بعضا، فيتراحمون، ويتعاطفون بما جعل الله لبعضهم فى قلوب بعض من المحبة.

وأهل
المعاصى والفسوق وإن كان بينهم نوع مودة وتحاب، فإنها تنقلب عدواة وبغضا
وفى الغالب يتعجل لهم ذلك فى الدنيا قبل الآخرة، أما فى الآخرة فالأخلاء
يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين.


وقال إمام الحنفاء لقومه: (إنَّمَا
اتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِ اللهِ أَوْثَاناً مَوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فى
الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُ بَعْضُكُمْ
بَبَعْضُ ويلعن بَعْضُكُمْ بَعْضاً
) [العنكبوت: 25] .


فالمعاصى
كلها توجب ذلك، وتصد عن ذكر الله وعن الصلاة، وذكر ذلك فى الخمر الميسر -
اللذين هما من أواخر المحرمات - تنبيه على ما فى غيرهما من ذلك، مما حرم
قبلهما، وهو أشد تحريما منهما، فإن ما يوقعه قتل النفوس، وسرقة الأموال،
وارتكاب الفواحش من ذلك، وما يصد به عن ذكر الله وعن الصلاة أضعاف أضعاف ما
يقتضيه الخمر والميسر، والواقع شاهد بذلك.


وكم وقع، وهو واقع بين الناس - بسبب عشق الصور - من العداوة والبغضاء، وزوال الألفة والمحبة، وانقلا بها عدواة.

وأما صده عن ذكر الله، فقلب العاشق ليس فيه موضع لغير معشوقه، كما قيل:

مَا فِى الْفُؤَادِ لِغَيْرِ حُبِّكَ مَوْضِعٌ ... كَلاّ، وَلا أَحَدٌ سِوَاكَ يَحُلُّهُ

وأما صده عن الصلاة، فهو إن لم يصد عن صورتها وأعمالها الظاهرة، فإنه يصد عن حقيقتها ومقاصدها الباطنة.
إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان – المجلد الثاني


________________________________________





ابو مازن
01142073241
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعاصي تورث العداوة والبغضاء.. مقالات وأبحاث - مختارات من كتب ابن القيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق :: ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ :: الكلمة الطيبة-
انتقل الى: