منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق
تتشرف إدارة منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق بالزوار ولهم
كل الشكر والتقدير وأسال الله ربي العرش العظيم أن يغفر لهم جميع الذنوب ويغفرللجميع أن شاء الله

منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق

علوم القران - عقيدة - سيره - تفسير - حديث - اجتماعي - ثقافي
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» صِدْقُ المحَبَّة بين آلِ البَيْتِ والصَّحَابَة رضي الله عنهم-1
الأربعاء مارس 07, 2018 6:06 pm من طرف أبو احمد

» الملخص في شرح كتاب التوحيد
الأربعاء مارس 07, 2018 5:59 pm من طرف أبو احمد

» تعريف وأهمية علم الحديث
الأربعاء مارس 07, 2018 5:57 pm من طرف أبو احمد

» عظمة القرآن الكريم
الأربعاء مارس 07, 2018 5:55 pm من طرف أبو احمد

» أبو بكر الصديق رضي الله عنة
الأربعاء مارس 07, 2018 4:38 pm من طرف أبو احمد

» زيد بن ثابت
الأربعاء مارس 07, 2018 4:36 pm من طرف أبو احمد

» أهمية القرآن الكريم
الأربعاء مارس 07, 2018 4:32 pm من طرف أبو احمد

» الوصية الذهبية
الأربعاء أبريل 02, 2014 12:53 pm من طرف احمد مشهور

» ما اصعب ان تعـــيش داخــل نفـــسك وحيـد
الأربعاء أبريل 02, 2014 12:49 pm من طرف احمد مشهور

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الثلاثاء يوليو 16, 2013 6:14 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو احمد
 
ابو مازن
 
الشيخ محمود أحمد نصر
 
الشيخ محمود بن بدوى
 
د.طارق ثابت
 
شريف عبد المنعم البنا
 
الشيخ كارم أبوحفص
 
أبو محمد الأيوبي
 
اشرف / الصوامعة شرق
 
عماد القاوى
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 79 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عبدالرحمن فراج فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 952 مساهمة في هذا المنتدى في 573 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الجزء الخامس العلاج بالأعشاب --------- ارجو الاستفادة وشفاكم الله عز وجل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشرف / الصوامعة شرق



عدد المساهمات : 12
نقاط : 37
تاريخ التسجيل : 19/01/2012
العمر : 41
أوسمة العضو : الوسام الذهبي

مُساهمةموضوع: الجزء الخامس العلاج بالأعشاب --------- ارجو الاستفادة وشفاكم الله عز وجل   الخميس يناير 19, 2012 9:06 pm


الأعشاب طب
حرف الثاء
ثوم‏
‏ الثوم منه البستاني المعروف ومنه الثوم الكراثي والثرم البرّي‏.‏ وفي البري مرارة وقبض وهو المسمى ثوم الحية والكراثي مركب القوة من الثوم والكراث‏ وهو‏ ملين يحل النفخ جداً مقرح للجلد ينفع من تغير المياه‏.‏
ثومون
‏ بزره قوي الحرارة‏ و يدر ويخرج الجنين الميت ويسهل دماً وأخلاطاً مرارية والشربة نصف درهم ويخرج الديدان‏.‏
ثيل‏
‏ قيل‏ إنه يندكنا وأهل طبرستان يسمونه بنداوش وهو نبات معروف وله أغصان ذات عقد يسعى على وجه الأرض ويضرب من أغصانه عروق فى الأرض طعمها حلو ولها ورق عراض حاعة الأطراف صلب مثل ورق القصب الصغير ويعتلفه البقر وسائر الدواب‏.‏ والصنف الثاني ينبت ببلاد أورسوس وورقه كورق اللبلاب وهو أكثر أغصاناً من غيره وزهره أبيض طيب الرائحة وله ثمر صغار ينتفع به وعروقه خمسة أو ستة في غلظ إصبع بيض لينة حلوة منتنة وإذا آخرجت عصارتها وطبخت بالشراب أو عسل كل واحد منهما مساو في المقدار ونصف جزء من مر وثلث جزء من فلفل ومثله من الكندر كان دواء نافعاً وينبغي أن يخزن في حق من نحاس لأمراض شتى‏.‏ وطبيخ الأصول يفعل مثل ما يفعله النبات وبزر هذا النبات يدخل في الأدوية ومنه صنف ثالث ينبت بقاليقلا ويسميه أهلها نبتاً وإذا أكلته الدابة رطباً شبعت سريعاً وإذا أكلته البقر تورّمت إن كثر ذلك‏.‏
ثفل‏
الاختيار‏:‏ أجوده ثفل دهن الزعفران الرزين‏.‏ لطبع‏:‏ ثفل عصير الزيت في الأولى من الحرارة‏ ثفل دهن الزعفران يصبغ اللسان والأسنان صيغاً يبقى ساعات‏ و ثفل عصير الزيت من المدملات للقروح العارضة في الأبدان اليابسة‏.‏
ثلج‏
الخواص‏:‏ رديء للمشايخ ولمن يتولد فيه الأخلاط الباردة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ماء الثلج يسكن وجع الأسنان الحارة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ الثلج ضار بالعصب لحقنه البخارات الحارة الجارية فيها وحبسه إياها عن التحلل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ضار للمعدة خصوصاً التي يتولد فيها أخلاط باردة وهو يعطش لجمع الحرارة‏.‏
ثعلب
الخواص‏:‏ فيه تحليل‏.‏
وفراؤه أسخن الفراء ينتفع بها المرطوبون لتحليلها‏
للمفاصل:‏ إذا طبخ الثعلب في الماء وطليت المفاصل الوجعة به نفع نفعاً شديداً وكذلك الزيت الذي يطبخ فيه حياً بل هذا أقوى جداً ويجب أن يطيل الجلوس فيه‏.‏
والأجود أن يكون بعد الاستفراغ والتنقية لئلا يجذب بقوة جذبه وتحليله خلطاً إلى المفاصل وإذا استفرغ البدن بعد ذلك أيضاً لم يتحلب إلى المفاصل شيء‏.‏
فإن عاود كان خفيفاً وكذلك شحم الثعلب ربما جذب شيئاً أكثر مما يتحلل‏.‏
ثافسيا‏
هو صمغ السذاب البري‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً محرق قوي الإسخان والتجفيف وفيه رطوبة فضلية غريبة بسببها لا يلذع في الحال‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منق مسهل منضج ممخر وبسبب رطوبته الفضلية لا يحرق إلا بعد ساعة وهو مما يجذب جذباً شديداً عنيفاً من دهن البدن ولكن بعد مدة لرطوبته الفضلية ولا نظير له في تغيير المزاج إلى الحرارة‏.‏
للمفاصل‏:‏ يمسح على الاسترخاء وعلى النقرس وعلى المفاصل الباردة ويحتقن به لعرق النسا‏.‏





طب الأعشاب
حرف الجيم
جوشير
بالفارسية لبن البقر وعرب علما على صمغ شجرة معروفة زهرها أصفر وأبيض وبذرها أدكن يضرب باطن صمغها إلى البياض ويتحلل سريعا بالخل ينفع كل مرض بارد ويخرج الأجنة من البطون ينفع كل مرضى القروح بالمثانة وينفع من السعال والربو شربا ويجبر العظام وينبت اللحم وأجوده أصله الأبيض وهو ملين للصلابات وجميع أجزائه نافع من القروح الخبيثة ويحد البصر إكحالأ ويضمد بورقه أوجاع الجنب
جزر
معروف النوعين ، وهو مدر للبول وتناوله بالسكر مطبوخا ينفع من وجع الساقين وهو مقو إذا طبخ بالسكر يكون أسرع إلى الهضم ويسكن المغص ويهيج الباه وينفع بذره وأصله لعسر الحبل بعد تد بيره
جرجير
وهو المستعمل فى الأطعمة وأكله مع الخس أنفع وكذلك مع الهندبا والرجلة وهو مدر للبول ومحرك للباه
جميز
معروف حار رطب فيه قوة ملينة وهو مسهل نافع من ا لاقشعرا ر
جمار
وهو المأخوذ من بطن النخل ينفع من خشونة الحلق ويمنع من الإسهال بنزف الدم وينفع من الحرارة والصفراء ، ويصلحه ويزيد فى فائدته مربى الزنجبيل
جوز
معروف وهو النارجيل الدهن منه ( العتيق ) ينفع من أوجاع الظهر والوركين دلكا - ودهنه أفضل من السمن ويزيد الباه
جمهورى
هو عصير العنب المتصف بالطبخ يهيج الشاهية وينفع من برد الأحشاء لكنه غليظ ، ويصلحه المزج بالماء
جوز الطيب
هى ثمار من أشجار دائمة الإخضرار وتزرع فى الغالب فى المناطق الحارة من جزائر الهند ولها رائحة طيبة وفيها مرارة ومنبهة تصلح المعدة وتخدر إذا اكثر منها، ويستخرج منها زيت يدعى زيت البهار وحجمها اكبر من حب العفص وقدر البلح وأجوده الجديد الجنى الخالى من التأكل ، يقطع البلغم وينفع الفالج وعسر البول وإذا غلى فى الزيت وتطهر فى الأذن نفعها من الصمم ولا يضر ولا يسكر متى مزج بالعسل
جلوز
هو حب الصنوبر وهو أفضل غذاء من الجوز ولكنه أبطأ انهضاما . وهو مركب من جوهر مائى وأرضى ، والهوائية فيه قليلة وفيه حرارة يسيرة يبرىء أوجاع العصب والظهر وعرق النسا وهو نافع للاسترخاء وينقى الرئة ، ويهيج الباه أنظر الصنوبر
جوز جندم
له قوة مبردة مطفئة مجففة قليلا ويقطع النزف
جوز السرو
هو ضماد للفتق وللأورام
جبلا هنك
يقولون أنه هو بذر ( التربد ) الأسود وقشور أصله هو التربد الأصفر وينبت فى ( صفد ) وينبت فى الهند ، والهندى أجود من الصفدى ويقال إنه إذا سقى المفلوج منه مقدار درهمين يعافى وقد نبه عنه ابن سينا فى قانونه بأنه مقىء قاتل وهو على كل حال خطر جدا لأنه يشتمل على قوة سمية فلا يصح استعماله بالمرة وأمره راجع إلى الطبيب الحاذق
جوز رومى
ويسمى اكيروس يقال أن شجرة الجوز الرومى ، تنبت فى النهر الذى يسمى ( ليرندنوس ) وله صمغ يسيل من تلك الشجرة وعندما يخرج الصمغ يجمد فى النهر وهو الذى يسمى (إيلقطون ) وبعضهم يسمى ( خوسوفورن ) وهو الكهرباء إذا فرك فاحت منه رائحة زكية ويشبه لونه لون الذهب . قال ( ديسقوريدوس ) : أن ثمره إذا شرب بخل نفع من كان به صرع
جلنار
هو زهرة الرمان البرى الفارسى أو المصرى وهو ذات لونين أحمر وأبيض أو موردا تدبيره أنه حابس لكل سيلان ، ويولد السوداء وينفع اللثة الدامية ويدمل الجراحات والقروح القديمة والعقور والشجوج بأن يذر عليها من مسحوقه ويقوى الأسنان المتحركة ولا يعادله دواء فى منع نفث الدم ويقوم
مقامه فى خواصه أقماع الرمان
جعدة
نبات معروف وهو الفصيلة الشيحية فيه حرارة وحدة يسيرة والنوع الصغير من الجعدة أشد وأحد وأمر وهى تعرف بغضبانها وزهر زغبها الأبيض المائل إلى الصفرة ومملوء بالبذور ورأسه كالكرة وهو مفتح ملطف يفتح السدد الباطنة ويدمل الجروح والقروح ردىء للمعدة ومصدع للرأس وينفع الاستسقاء وتقطير البول
الجبن
يتخذ من اللبن الحليب وقد يتخذ من اللبن الرايب وجبن لبن الماعز خير من غيره وقد تكلمنا عنه فى أول الكتاب بوفاء . يغذى ويسمن ويؤكل بعد عسل النحل وإن سقى ماء الجبن مع الأدوية مفيد نافع وعلى الأخص فى الأمراض الجلدية



حرف الخاء
خشخاش
أجوده وأسلمه الأبيض زهره ينقى أثار قروح عيون المواشى وهو منوم وخاصة الأسود منه ومخدر يستعمل البارد منه فى أوجاع العين وفيه ( خطر ) وهو نافع من السعال والرطوبات ، وإذا دق ناعما وسقى بالشراب العفص قطع الإسهال المزمن ويؤخذ من نباته ( الأفيون ) وأجوده ما أخذ منه بالمشرط
خطمى
يطلى به على البهق ويجلس فى الشمش وهو يلين الأورام ونافع للسعال وصمغه مسكن للعطش
خردل
هو نبات البلسان وأصوله فى مصر يسمى ( الكبر ) وهو نوعان نابت وهو البرى ومستنبت وهو البستانى ، ويكون لونه أحمر وأبيض
وزهره أصفر يقطع البلغم وينقى الوجه ويحلل الأورام وينفع من الجرب ويحل القوابى ووجع المفاصل وعرق النسا و يستعمل فى اكحال الغشاوة من العيون ويزيل الطحال ويعطش
خيار شنبر
هو شجر فى حجم شجر الخرنوب ويجلب من البلادالحارة له زهر أصفر يضرب إلى البياض وأجود استعماله طبخه مع التين فيزيل البلغم والصفراء مع التمر هندى وهو معتدل فى الحر والبرد منقى للكبد خرنو ب هو شجر أعظم من شجر الجوز له زهر ذهبى وقرونه سوداء مستطيلة المضمضة بطبخه جيدا لوجع الأسنان وهو ملين ومعتدل
خبازى
هو فرع من الملوخية فيه الانهضام وزهره نافع لقروح الكلى والمثانة شربا
خوخ
يقطر من ماء ورقه فى الأذن فيقتل الديدان ويضمد به السرة أيضا ، ويزيد فى الباه
خــــــــــــــل
يمنع نزف الدم إن كان خارجا ، ويمنع الورم ويمنع حدوث الأورام وهو ضار للعصب وصالح للمعدة الحارة الرطبة وهو مقو للشهوة ومعين على الهضم
خروع
هو نبات يعظم شجره قرب المياه وورقه أملس عريض وهو محلل وملطف ودهنه يصلح للجرب والقروح الرطبة
خس
هو نبات معروف ومن الخضراوات المشهورة ينفع من الأورام وينوم ويزيل السهر مسلوقا ونيئا نافع من العطش وحرارة المعدة والتهابها وبذره يجفف المنى ويسكن شهوة الجماع وينفع من كثرة الأحلام




راوند
هو نبات يرد من سرنديب الهندية ومن الصين وهو الأجود ولونه أحمر يضرب إلى الصفرة ومنه راوند الدواب وهو قطع خشب له قتمة وكثافة ينفع من الاستسقاء ومن اليرقان ومدر للبول والصفراء ومقوي ومطهر وهاضم ومنبه ومساعد لطهارة وتنظيف الجهاز الهضمي مضر لمن عنده الحصى وإذا مزج بالصبر نقى الدماغ من جميع أنواع الدوار شربا وسعوطا وينفع من الكلف ومن الاثار الباقية على الجلود إذا طلى بالخل ، وهو نافع جدا للكبد والمعدة وضعفها وأوجإعها وينفع من المغص ومن الدوسنتاريا ووجع الكبد والمثانة ونزف الدم
رازيانج
هو نبات يشبه بذر الكرفس ( هو الشمر ) المعروف يفتح السدد ويحد البصر وينفع للمرضة لزيادة لبنها ويدر البول ويفتت الحصى وينفع من تقطير البول ويسكن الحرارة ويقوى المعدة مع ماء الاس
رطب
أجوده الأملس الصغير الحجم والنوى لا يؤكل على الريق ولا بعد الطعام فإن حرارته أكثر من رطوبته وكلما كان أشد حلاوة كان أشد حرارة ويلين الطبع ويزيد فى المنى
رماد
أغصان حطب الكرم ( أى العنب ) ينفع لوجع المفاصل وعظم الخصيتين مع النطرون هو مجفف . ورماد أغصان التين يبرىء القروح الخبيثة
رجل الغراب
هو حشيشة معروفة إذا طبخت نفعت من الإسهال ا لمز من رمان هو برى وبستانى وحلو وحامض وأجوده الكبير الأملس ثديد الحمرة رقيق القشرة الداخلية كثير الماء الحامض منه يقمع الصفراء ويمنع سيلان الفضول إلى الأحشاء وخصوصا شرابه وحبه مع العسل طلاء ينفع للداحس وينفع مع وجع الأذن وجميعه جيد الكيموس وينفع من التهاب المعدة وينفع من الحميات والالتهاب وذلك خاصة فى الرمان المز أما الحلو فإنه يضر أصحاب الحميات ، فيجب البعد والتجافى عنه
رجله
هى البقلا الحمقاء ومن الخضروات الصحية ا لمعرو فة
ريحان
نبت معروف ينفع من البواسير طلاء ، وبعد أن يدق أو يؤخذ دهنه ويصير مرهما فإنه نافع للنفخ العارض فى المعدة
ريحان سليمان
بات يوجد بجبال أصفهان ويشبه الشبت الرطب وقيل ورقه كالحطمى وله فقاح يلتوى على الشجرة كا للبلاب يطلى مع مزجه بالخل على القروح وعلى النقرس فينفع وهو خاصيته
رعى الحمام
هو نبات له حب كحب الآس أو قريب منه لكنه أشد منه غبرة ويشابه لبه فى اللون وا العدس المقشر
يدمل الجراحات وطبيخه يسود الشعر وطبيخ أغصانه يدر البول والطمث
رعى الإبل
هو نبات فى الصحراء ترعاه الإبل إذا راعته لا يضرها تسمم الحيات والهوام لأن هذا النبات يحتوى على مادة الترياق وتسقى عصارته لنهش الهوام
رازيانج
في بذره يشبه بذر الكرفس يفتح السدد ويحد البصر خصوصا صمغه وزعم أبقراط أن الهوام ترعى بذر الرازيانج الطرى ليقوى بصرها والحيات تحك بأعيانها عليهاإذا خرجت من مأواها بعد الشتاء لاستضاءة العين وينفع إذا سقى بالماء البارد من الغثيان والتهاب المعدة ويلاحظ أن هضمه بلىء وغذاءه ردىء جدا . يدر البول والطمث وينفع لتقطير البول وتفتيت الحصى
رجل ا لجرا د
يجرى مجرى البقلة اليمانية ينفع من السل
ركاكص
هو دواء نبات فارسي يشبه الثوم وهما اثنان ملتويان راضتهما مشقق يزيد فى الباه حرف الزاى





طب الأعشاب
حرف الزاي
زنجبيل‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم الفلفل طيّب الرائحة
وقال‏:‏ من الزنجبيل نوع يسمى زنجبيل الكلب ويسميه أهل طبرستان فلذلك وهذا عام ينبت في الغدران والينابيع الصغار والمياه البطيئة الجريان وله ساق ذو عقد يبلغ الركبة طولأً وله أغصان‏.‏
ورق شبيه بأغصان النعنع وورقه غير أنها أكبر وأشدّ بياضاً وأنعم حريفة الطعم مثل الفلفل وريحها طيبة ليست بعطرة وله ثمر صغار نابتة في قضبان صغار مخرجها من أصول الورق مجتمعة بعضها إلى بعض متراكم كالعنقود وهو أيضاً حريف‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد زمان لما فيه من الرطوبة فضلية لكن أعضاء الرأس‏:‏ يزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس والحلق‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو ظلمة العين للرطوبة كحلاً وشرباً‏.‏
زوفا رطب‏
‏ الماهية‏:‏ هو وسخ مجتمع على أصواف أليات الضأن بأرمينية وينجر على حشائش يتوعية فيأخذ قواها ولبناتها وربما كانت سيالة فطبخت وقومت هناك‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ منضج محلل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ محلل الأورام الصلبة والدشبد إذا تضمد به العضو‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو مع التين والبورق ضمّاد للطحال وينفعه شرباً وينفع من الاستسقاء‏.‏
زوفا يابس
‏ منْه جبلي ومنه بستاني‏ لطبع‏:‏ حار يابس فْي الثالثةالخواص‏:‏ لطيف كالسعترالزينة‏:‏ شربه يحسن اللون والتغمر به يجلو الآثار في الوجه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلّل الأورام الصلبة سقياً بالشراب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخه بالخل يسكن وجع السن وبخار طبيخه مع التين نافع من دوي الأذن إذ أخذ في قمع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يطبخ ثم يضمد به الطرفة والدم الميت تحت الجفن‏.‏
زرنباد‏
أصول نبات يشبه السعد لكنه أعظم وأقل عطريه ذو لون أغبر يجلب من بلاد الصين‏ الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثالثة‏.‏
يحلل الرياح ‏الزينة‏:‏ مسمن يدفع رائحة الشراب والثوم والبصل‏ مفرح القلب‏.‏
زنجبيل الكلاب
‏ بقلة معروفة وهو فلفل الماء وورقه كورق الخلاف إلا أنه أشد صفرة وقضبانها حمر له طعم الزنجبيل يقتل الكلاب‏.‏
زئبق‏
منه مشتق من معدنه ومنه مستخرج من حجارة معدنه بالنار استخراج الذهب والفضة وحجارة معدنه إذا كان صافياً لا يختلط به تراب أو حجر فهو في لون السنجفر بل السنجفر في لونه ولا يلحقه‏
زاج
الفرق بين الزاجات البيض والحمر والخضرول الصفر والقلقديس والقلقند والسوري والقلقطار أن الزاجات هي جواه تقبل الحلٌ مخالطة لأحجار لا تقبل الحل وهذه نفس جواهر تقبل الحل قد كانت سيالة فانعقدتّ فالقلقطار هو الأصفر والقلقديس هو الأبيض والقلقند هو الأخضر والسوري هو الأحمر‏.‏
وهذه كلها تنحل في الماء والطبخ إلآ إلسوري فإنه شديد التجسد والإنعقاد‏.‏
الأخضر أشد انعقاداً من الأصفر وأشد انطباخاً وكلّ زاج فإنه يشبه في الطبع واحداً مما يشبه لونه‏.‏
وقد سبق إلى وهم جالينوس أن الزاج الأحمر يتولّد من القلقطار إذ رأى قلطاراً مرةً قد اشتمل عليه زاج أحمر متناثر منه وفي هذا نظر‏.‏
الاختيار‏:‏ الأخضر المصري أقوى من القبرسي لكن في أمراض العين القبرسي وغير المحرق أقوى‏.‏
زاج الحبر المسمى سحيرة أجوده الصلب الذي ذهبيته يلمع وقوّته كالقلقطار وأجود السوري ما يحمل من مصر فيتفتت عن سواد ويكون ذا تجاويف كثيرة زهم المذاق قابضه وكذلك شمه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ كلّها محرق يحدث الخشكريشة والزاج الأحمر أقل لذعاً من القلقطار وزاج الأسالفة أقبض الجميع والقلقطار معتدل القبض‏.‏
زرنيخ
جوهر معدني منه أخضر ومنه أصفر ومنه أحمر‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده المتربص المنسحق المشابه برائحة الكبريت وأجوده الأصفر المتسرح الأرمني الذهبي الصفائحي الرقيقها كأنه طلق أصفر‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يسقى للمتقيحين ورمالى وماء العسل ويبخر مع الريتيانج للسعال المزمن ونفث القيح وقد يدخل في طبّ الربو‏.‏
زبد البحر‏
أصنافه خمسة‏:‏ إسفنجي في شكله زهم في رائحته مثل رائحة مسك سهِك وهو كثيف ساحلي واسنفجي خفيف طويل لين طحلبي الرائحة ووردي فرفيري ويشبه بالصوف الوسخ خفيف وخامس فطري الشكل أملس الظاهر خشن الباطن لا رائحة له
زنجفر
قال قوم قوته قوة الإسفيداج وقال الآخرون قوّته قوة السادنج‏ وهو حار يابس وكأنهما في آخر الثانية وما قيل من غير ذلك فعن غير معرفة‏.‏
زجاج‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض ولطافة‏.‏
زرنَب‏
قضبان دقاق مستديرة الشكل ما بين غلظ المسلة إلى غلظ الأقلام سود إلى الصفرة ليس له كثير طعم ولا رائحة والقليلة من رائحته عطرية أترجة وقوته قوة جوزبوا ولكنه ألطف منه قليلاً وقد يقوم بدلاً عن الدارصيني فيما يقال‏.‏
زبد‏
منضج محلل مرخّي وتحليله من الأبدان المتوسطة دون الصلبة وفي الناعمة بسهولة دخانه مجفف يقبض بالرفق مسكن لأوجاع المواد المنصبة إلى الأعضاء‏.‏
زفت
قال ديسقوريدوس‏:‏ الزفت المسمّى أيضاً إغراء صنفان بحري أسود سيّال يدخل في المراهم وهو من قبيل القار وجبلي برّي‏.‏
والبري منه سيالة شجرة التنوب وضروب أخرى من الصنوبر وفي الأولى يكون رطباً ثم قد يجفف بالطبخ وأكثره من التنوب وهو شجرة قضم قريش‏.‏
يقاوم السموم وينفع إذا طلي به نهشة الأفعى‏.‏
زعفران‏
‏ جيده الطري السن اللون الذكي الرائحة على شعره قليل بياض غير كثير ممتلىء الطبع‏:‏ حار يابس أما حرارته في الثانية وأما يبوسته ففي الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض محلل منضج لما فيه من قبض مغر وحرارته معتدلة مفتح قال جالينوس‏:‏ وحرارته أقوى من قبضه ودهنه مسخن‏.‏
قال الخوزي‏:‏ إنه لا يغيّر خلطاً البتة بل يحفظها على اليبوسة ويصلح العفونة ويقوي الأحشاء‏.‏
عضاء الغذاء‏:‏ هو مغثّ يسقط الشهوة بمضادته الحموضة التي في المعدة وبها الشهوة ولكنه يقوي المعدة والكبد لما فيه من الحرارة والدبغ والقبض وقال قوم‏:‏ إن الزعفران جيد للطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيّج الباه ويدر البول وينفع من صلابة الرحم وانضمامه والقروحَ لخبيثة فيه إذا استعمل بموم أو محّ مع ضعفه زيتاً وزعم بعضهم أنه سقاه في الطلق المتطاول فولدت في الساعة‏.‏
السموم‏:‏ قيل أن ثلاثة مثاقيل منه تقتل بالتفريح‏.‏
زنجار
معروف وأصناف اتخاذ الزنجار بتكريج النحاس في دردي الخل ورش برادته بالخل ودفنه في الندى ويكب آنية نحاسية على آنية فيها خلّ وتركها حتى يزنجر ثم يحكّ الزنجار عنها وتخليطه بنوشادر ودفنه في الندى معروف‏.‏
ويتخذ من الزنجار نوع لطيف جداً‏:‏ يؤخذ الخلّ المصعد ويجعل في هاون من نحاس بمدقّة من نحاس فلا يزال يسحق في الشمس القائظة حتى يتكرج ثم يجعل فيه شبّ وملح بمقدار ولا يزال يسحق فإذا تعجن ما سحق جمع وجفف ورشّ عليه الخلّ وبول الصبيان وسحق وترك في الندى ثم يجمع ويجفّف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الزنجار المتخذ بالنوشادر والشبّ والخل إذا سحق ونفخ في الأنف ويملأ الفم ماء لئلا يصل إلى الحلق فإنه ينفع من نتن الأنف والقروح الرديئة فيه‏.‏
زوفرا‏
‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هذه شجرة تنبت في بلاد لنفوربا كثيراً في جبل أقابيس وهو جبل مجاور لبلاد مصر وأهله يسمّونه فانا كثير يعني الجاوشير لأن أصله وساقه شبيه بشجرة الجاوشير وقوته شبيهة بقوته وينبت في الجبال الشاهقة الخشنة المظللة الأشجار وخاصة المواضع الرطبة وصغير السواقي‏.‏
وساقه دقيق شبيه بساق الشبث ذو عقد عليه ورق شبيه بورق إكليل الملك إلا أنه أنعم منه طيب الرائحة وطرف ساقه دقيق متفرق على طرفه إكليل في بزر أسود مجوف إلى الطول ما هو شبيه ببزر الرازيانج حريف المذاقة فيه عطرية وله أصل أبيض شبيه بأصول النبات‏.‏
فانا كثير طيب الرائحة وقال قوم‏:‏ يشبه حبّ هذه الشجرة حب الأنجذان يقال لها الخذا وهو يشبه السذاب ويقال لها ديناروية‏.‏
زعرور
‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هذه شجرة مشوكة ورقها شبيه بورق لوقوراشي ولها ثمر صغار شبيه بالتفاح إلا أنه أصغر من التفاح وله لون أحمر لذيذ في كل واحد منه ثلاث حبات ولذلك سماه قوم طريقونيقون ومعناه دواء الثلاث حبات ونوع من الزعرور يسميه اليونانيون هيفلمون وساطيون وربما سمّوه التفاح البري‏.‏
زبل‏
‏ الأزبال تختلف باختلاف أنواع الحيوان بل قد تختلف بحسب اختلاف أشخاص نوع واحد وخصوصاً الناس‏.‏
وزبل البطّ لا يستعمل لفرط حرارته وزبل البازي رالصقر والباشق وسائر الجوارح فقلما تستعمل لأنها مفرطة جداً‏.‏
زبل الجراد للكلف والبهق وكذلك زبل الزرزور المعتلف للأرزّ وكذلك زبل الحردون والوَرَل يحسن اللون‏.‏
بعر الماعز للتقشر زبل الحمام وزبل حباري للقوابي وكذلك زبل الزرزور المعتلف للأرز‏.‏
أعضاء العين‏:‏ زبل الورل والضبّ والتمساح لبياض العين وكذلك زبل الحمام والعصافير للبياض‏.‏
وإذا شرب واستعمل في وقت سكونه منعه على ما شهد به جالينوس أصلاً أو درجة بالتجفيف منُعاً‏.‏
زراوند‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ اشتق هذا الاسم من أرسطن ومعناه الفاضل ومن لوخوس وهي المرأة النفساء يراد بذلك الفاضل في منفعة النفساء ومنه الذي يسمى المدحرج وهو الأنثى وهذا له ورق كورق قسوس طيب الرائحة مع شيء من حدة إلى الاستدارة ما هو ناعم وهو ذو شعب كثيرة مخرجها من أصل واحد وأغصان طوال وزهر أبيض كأنه براطل‏.‏
وأما ما كان في داخل الزهر أحمر فإنه منتن الرائحة ومنه الزراوند الطويل فإنه يسمى الأذكر ويسمى فطولندس وله ورق أطول من ورق المدحرج وأغصان دقاق وطولها نحو من شبر‏.‏
ولون زهره فرفيري منتن الرائحة إذا كان شبيهاً بزهر الكمثري وأصل الزراوند المدحرج شبيه بالشلجمة لنوايره‏.‏
وأصل الزراوند الطويل‏.‏
طوله ضبر أو أكثر في غلظ إصبغ‏.‏
وكلاهما خطيان وطعمهما ومنه الزراوند الطيب له أغصان دقاق عليها ورق كثير إلى الاستدارة ما هو شبيه بورق الصفّ الصغير المسمى حي العالم وزهر شبيه بزهر السذاب وأصوله مفرطة الطول دقاق عليها قشر غليط عطر الرائحة يستعملها العطارون في تربية الأدهان‏.‏
وزعم آخرون أن الزراوند الطويل شبيه بنعنع الكرم المدحرج‏.‏
يقال له الأنثى وهو أيضاً من الطويل‏.‏
والمدحرج وهو الأنثى يشبه ورقه ورق نبات يقال له قسوس وهو ضرب من اللبلاب طيّب الرائحة مع حدّة إلى الاستدارة‏.‏
الطبع‏:‏ جميع أصنافه حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جلآء ملطف مفتح مرقّق جذاب يجذب الشوك والسلى والطويل أولى بالإنبات وبالقروح لأنه أجلى وأسخن وفي سائر الأفعال المدحرج فإنه أشد تفتيحاً وتلطيفاً وقوةً الطويل مثل قوة المدحرج في الإسخان بل عسى أن يفضله إلا في اللطافة فإن المدحرج ألطف ولذلك يسكن أوجاع الرياح أشد والثالث أضعفها‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من البهق ويجلو الأسنان وينفع عن أوساخها وخصوصاً المدحرج ويصفي اللون‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ منق للقروح الوسخة والخبيثة والتقشر وينبت اللحم خصوصاً الطويل ويمنع خبث القروح العفنة العميقة وإذا كان مع إيرسا ملأها لحماً‏.‏
زمارة الراعي‏
الطبع‏:‏ حار يابس لعله في أول الثانية‏
الخواص‏:‏ قيل إنه يحل التهيج‏
أعضاء النفض‏:‏ وقد جرب جالينوس أن سلاقته تفتت الحصاة في الكلية وقال قوم ينفع من قروح الأمعاء والمغص وألام الرحم ويدرهما وينفع من الفتوق‏.‏
السموم‏:‏ شرب مثقال أو مثقالين منه نافع من شرب الأرنب البحري والأفيون وغير ذلك‏.‏
الزهرة‏
نبات فيه نوع عدسي الورق منتصب الأغصان دقيق الأصل يسير الورق ينبت في الأرض المالحة المشوسة وفي طعمه ملوحة‏.‏
والآخر مثل الكمافيطوس وأحسن لوناً وأرجوانية‏.‏
زوان‏
إن الزوان اسم يوقعه الناس على شيئين أحدهما حبّ شبيه بالحنطة يتخذ منه الناس الخبز‏.‏
ويقولون إن الزوان الكثيب وقوم آخرون يسمون به شيئاً مسكراً رديئاً في الحبوب والكلام في ذلك غير ما نحن فيه‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الخفيف الورق غير نخر ولا متفتت بل لزج عند المضغ إلى الحمرة وفيه عفوصة يسيرة وقال فولس‏:‏ قوّته قريبة من قوة الحنطة في الحر والبرد وهو يجفف ويغري‏.‏



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو احمد
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 429
نقاط : 1894
تاريخ التسجيل : 03/11/2011
العمر : 34
الموقع : http://sona.mam9.com
أوسمة العضو : صاحب الموقع

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الخامس العلاج بالأعشاب --------- ارجو الاستفادة وشفاكم الله عز وجل   الإثنين فبراير 06, 2012 4:07 pm

جزاك الله خير...

أبو احمد
-
-
-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sona.mam9.com
 
الجزء الخامس العلاج بالأعشاب --------- ارجو الاستفادة وشفاكم الله عز وجل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق :: الطب والأطباء :: الطب النبوي-
انتقل الى: