منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق
تتشرف إدارة منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق بالزوار ولهم
كل الشكر والتقدير وأسال الله ربي العرش العظيم أن يغفر لهم جميع الذنوب ويغفرللجميع أن شاء الله

منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق

علوم القران - عقيدة - سيره - تفسير - حديث - اجتماعي - ثقافي
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الوصية الذهبية
الأربعاء أبريل 02, 2014 12:53 pm من طرف احمد مشهور

» ما اصعب ان تعـــيش داخــل نفـــسك وحيـد
الأربعاء أبريل 02, 2014 12:49 pm من طرف احمد مشهور

» كتاب: إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام
الإثنين سبتمبر 30, 2013 9:00 pm من طرف أبو احمد

» أيسر التفاسير
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:59 pm من طرف أبو احمد

» تفسير الشــعراوي
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:58 pm من طرف أبو احمد

» تفسير الشوكاني
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:57 pm من طرف أبو احمد

» تفسير السيوطي
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:56 pm من طرف أبو احمد

» تفسير الرازي
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:54 pm من طرف أبو احمد

» تفسير القرطبي
الإثنين سبتمبر 30, 2013 6:46 pm من طرف أبو احمد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ الثلاثاء يوليو 16, 2013 6:14 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو احمد
 
ابو مازن
 
الشيخ محمود أحمد نصر
 
الشيخ محمود بن بدوى
 
د.طارق ثابت
 
شريف عبد المنعم البنا
 
الشيخ كارم أبوحفص
 
أبو محمد الأيوبي
 
اشرف / الصوامعة شرق
 
عماد القاوى
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 79 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عبدالرحمن فراج فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 956 مساهمة في هذا المنتدى في 576 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 عقائد الشيعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ محمود أحمد نصر

avatar

عدد المساهمات : 45
نقاط : 1111
تاريخ التسجيل : 09/01/2012
العمر : 43
أوسمة العضو : الوسام الذهبي

مُساهمةموضوع: عقائد الشيعة   الإثنين يناير 09, 2012 11:31 pm


عقائدالشيعة
الحلقةالأولى
مَن الشيعة ؟ وما أهم معتقداتهم ؟ حتى لا ننخدع بفكرهم
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " والله ما أخشى على الإسلام من أعدائه، ولكن أخشى على الإسلام من أدعيائه " لذلك وجب التحذير من خطورة الفكر العقدي للشيعة الروافض ؛ من باب الأمر بالمعروف النهي عن المنكر؛ ولتاريخهم الدموي الذي لا ينكره أحد .
بداية أخي القارئ الكريم
لقد أُلِّفت عشرات الكتب والمجلدات في بيان عقيدة الشيعة الروافض؛ تحذيرًا للمسلمين من السقوط في شباكهم، منها ما يلي:
- " الخطوط العريضة"؛ للعلامة محب الدين الخطيب.
- " الشيعة والتصحيح" و " لله ثم للتاريخ " للشيعي التائب العلامة الدكتور موسى الموسوي .
- " صورتان متضادتان لنتائج جهود الرسول الأعظم بين السنة والشيعة الإمامية" للعلامة الهندي أبي الحسن الندوي .
- "حتى لا ننخدع ...... حقيقة الشيعة " لعبد الله الموصلي .
- كتب العلامة إحسان إلهي ظهير في الشيعة ، وهي كثيرة ( الشيعة والتشيع ، الشيعة وآل البيت ، بين الشيعة وأهل السنة ، وغيرها الكثير ) ، وقد قتَلَه الشيعة بسببها .
- " وجاء دور المجوس" للدكتور عبد الله محمد الغريب.
* إشكالية التسمية :
الشيعة :
هي فرقة لها عدة أسماء ، فإذا قيل عنهم : الرافضة ، فهم الذين يرفضون إمامة الشيخين أبي بكر الصدِّيق وعمر بن الخطاب - رضي الله عنهما - ويَسبُّون ويشتمون أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - بل ويكفِّرونهم،وإذا قيل عنهم : الشيعة، فهم الذين شايعوا عليًّا - رضي الله عنه - على الخصوص ، وقالوا بإمامته ، واعتقدوا أن الإمامة لا تخرج عن أولاده .
وإذا قيل لهم: "الاثنا عشرية " :
فلاعتقادهم ، بإمامة اثني عشر إمامًا، آخرُهم الذي دخل السرداب، وهو محمد بن الحسن العسكري (وهو المهدي
المنتظر عندهم ، أما المهدي المنتظر عند أهل السنة ، فهو محمد بن عبد الله؛ كما ورد في الحديث النبوي الشريف : " لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث الله فيه رجلا مني - أو من أهل بيتي - يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا " ..." الحديث أخرجه الترمذي وأبو داود وحسنه الألباني
وإذا قيل لهم : " الإمامية " :

فلأنهم جعلوا الإمامةَ ركنًا خامسًا من أركان الإسلام، وإذا قيل لهم : جعفرية ؛ فلنِسبتِهم إلى الإمام جعفر الصادق ، وهو الإمام السادس عندهم، الذي كان من فقهاء عصره، ويُنسب إليه كذبًا وزورًا فقهُ هذه الفرقة.
عقيدة الشيعة الروافض:
لقد فصَّل العلماء الأجلاء في هذا الموضوع، لكن حيث إننا في عصر الثقافة السريعة ، أحببتُ أن أركِّز على أخطرما ورد في كتب علمائهم ؛ ليكون إخواننا على بيِّنة مما يكنُّه هؤلاء من ضغينة وحقد لكل مسلم سُني .
فمِن اعتقاداتهم:
أن الصحابة جميعًا كفار؛ إلا نفرًا يسيرًا ، وسببُ كفرهم - في زعمهم - : أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أوصى بالخلافة لعليٍّ - رضي الله عنه - أمامهم جميعًا، فلما مات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تآمروا عليه ، واغتصبوا منه الخلافة .
وهم يكفِّرون زوجاتِ النبي ، ويطعنون في شرفه ، ويكفِّرون أبا بكر، وعمرَ، وعثمانَ، والدولةَ الأموية، والعباسية، والعثمانية ، الذين فتحوا كلَّ ما فُتح من البلاد ، ونشروا الإسلام في ربوع الأرض ، مع أن الشيعة لم يَفتحوا في كل التاريخ شبرًا من الأرض ولا ساهموا في نشر هذا الدين العظيم ، ويكفرون كذلك جميعَ أهل السنة .
وقد أثنى الله - سبحانه - على صحابة نبيِّه في آيات كثيرة من القرآن الكريم؛ منها: قوله - تعالى -:
 وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ  [التوبة: 100].
ويعتقد الشيعة " الروافض " أن القرآن محرَّف؛ لأنه نقله الصحابة ، وهم يعتقدون كُفرَهم ، فيعتقدون أن القرآن الذي بأيدي المسلمين هو ثلث القرآن ، وأن ثلثيه أخفاهما الصحابة لأن فيهما سب ولعن لهم ، وأنت تعجب : كيف ناصر الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم والقرآن ينزل بسبهم ولعنهم ؟، ثم لما تولى علي رضي الله عنه لماذا لم يظهر الثلثين المخفيين وقد صار السلطان في يده ؟ ،ثم أين هم من قوله - تعالى -:  إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ  [الحجر: 9].

ويعتقد الشيعة " الروافض" أن الأحاديث الصحيحة التي عند أهل السُّنة مكذوبةٌ ؛ لأن مَن نقلها كفار، وقد أكمل الله لنا الدِّين ، وأتمَّ علينا النعمةَ والدين - وهو الكتاب والسنة - فلا يمكن أن يكون الدين كاملاً بدون حفظ للسنة؛ قال – تعالى -: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} [المائدة: 3].
ويعتقدون أن الإمامة منصب إلهي ، ويعتقدون أن الإمامَ بعد محمد - صلى الله عليه وسلم - عليُّ بن أبي طالب ، ثم الحسن، ثم الحسين - وهم بريئون منهم، رضي الله عنهم وأرضاهم - ثم "زين العابدين"، ثم "أبو جعفر الباقر"،
ثم " جعفر الصادق" ، ثم " موسى الكاظم "، ثم " علي الرضا "، ثم " محمد الجواد " ، ثم " علي الهادي "، ثم " الحسن العسكري"، وآخرُهم خرافة لا وجود له ، لم يُخلق أصلاً ، وهو " محمد بن الحسن العسكري" ، وهو عندهم الإمام الغائب المنتظر ، وقد أجمع المؤرخون وأهل السير أن الحسن العسكري لم يولد له .

ويعتقدون أنه غاب في سرداب " سامراء" وعمره خمس سنوات سنة (260هـ)، وهم ينتظرون خروجه إلى هذا اليوم ، وأنه حين يظهر يقتل أهلَ السنة قتلاً ذريعًا لا مثيل له ، ويهدم البيت الحرام والمسجد النبوي ، وينبُش قبري أبي بكر وعمر، ويصلبهما ، ويحرقهما ، وأنه يحكم بشريعة داود ، وهذا من الأدلة على جذورهم اليهودية ، كما ذكر ذلك الموسوي في كتاب : " لله ثم للتاريخ " ، وقد أسَّسهم عبد الله بن سبأ اليهودي كما هو معلوم .

وهم أيضًا مجوس:
يريدون الانتقام للدولة الفارسية ؛ لذلك يلعنون عمرَ بن الخطاب - رضي الله عنه - لأنه قضى على الدولة الفارسية المجوسية ، ويحبُّون أبا لؤلؤة المجوسي ، ويعتقدونه من الأولياء ، ويحجُّون إلى قبره ، ويعتقدون أن كسرى قد خلصه الله من النار، ويشجعون على الإباحية ، بحثهم على نكاح المتعة، ولو لضجعة واحدة
بل أوجِّه عنايةَ كل منبهر بهؤلاء ، أن ينظر في أسمائهم ، هل يوجد فيهم مَن يُسمي نفسَه عمرَ أو أبا بكر؟! بل أكثر من هذا يطلقون هذه المسميات على كلابهم ، كما ذكر ذلك الأستاذُ فريد الأنصاري ، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!
وهم يعتقدون أن هؤلاء الاثني عشر إمامًا - رحمهم الله تعالى - أفضل من الأنبياء ؛ سوى محمد ، وأنهم يَعلَمون الغيب ، وتجب طاعتُهم ، وأنهم يتصرَّفون في الكون ، وأنهم معصومون ، وأن مَن لا يؤمن بذلك ، فهو كافر ، حلال الدم والمال ؛ ولذلك هم يكفِّرون أهل السنة ، ويستحلُّون دماءهم ، كما فعلوا في العراق، وأفغانستان ، وإيران ،
ولبنان ؛ لأنهم لا يؤمنون بخرافاتهم.
وهم يحجُّون إلى القبور، ويتمسَّحون بها ، ويستغيثون بأهلها ، ويلوذون إليها في الشدائد ، معرضين عن مثل قوله – تعالى -:  وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ * وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاءً وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ  [الأحقاف: 5، 6] ، وقد قال - صلى الله عليه وسلم -:
" لعن اللهِ اليهودِ والنَّصارى؛ اتَّخَذوا قُبورَ أنبيائِهم مساجدَ " متفق عليه
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: " لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَسْجِدِ الْأَقْصَى" متفق عليه واللفظ للبخاري .
وهم يعتقدون بوجوب " التَّقِيَّة " ، ومعناها : أن يُظهِروا لأهل السُّنة خلاف ما يعتقدون؛ مكرًا بهم، وهذا هو النفاق
بعينه ؛ قال – تعالى -:  وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ
صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ  [المنافقون: 4].
انظروا – إخواني - إلى ما يحاك ضد الدول الإسلامية من خلال المودَّة السياسية بين دولة إيران الشيعية، ودولة الجبروت الأمريكي، في معالجة قضايا الدول الإسلامية: العراق، وأفغانستان...
هذا؛ وقد جرى المعاصرون على نهج سلفهم من الضلال، والطعن في ثوابت الأمة؛ فقد قال الخميني في كتاب
" كشف الأسرار" ، عن الفاروق عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - كما في صفحة (116) ما نصه: " إن أعمال عمرَ نابعةٌ من أعمال الكفر ، والزندقة ، والمخالفات لآيات ورد ذِكرها في القرآن " انتهى كلامه.
كما أن للخميني كتابَ " تحرير الوسيلة "، وكتاب " الحكومة الإسلامية "، الذي يقول فيه في صفحة (13) ما نصه: " إن تعاليم الأئمة كتعاليم القرآن ، يجب تنفيذُها واتِّباعها ".
هذه قطرات من بحر مملوء بمصائب العقيدة الشيعية ، ويكفي من القلادة ما يحيط بالعنق
والله الهادي إلى سواء السبيل
وإلى الملتقى في الحلقة الثانية إن شاء الله تعالى
[u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو مريم السلفي

avatar

عدد المساهمات : 5
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 23/11/2011
العمر : 33
أوسمة العضو : الوسام الذهبي

مُساهمةموضوع: جزاك الله خير   الأربعاء يناير 11, 2012 8:56 pm



جزاك الله خير[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو احمد
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 422
نقاط : 1873
تاريخ التسجيل : 03/11/2011
العمر : 33
الموقع : http://sona.mam9.com
أوسمة العضو : صاحب الموقع

مُساهمةموضوع: رد: عقائد الشيعة   الأحد مارس 04, 2012 9:09 pm


________________________________________









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sona.mam9.com
 
عقائد الشيعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل السنة والجماعة بالصوامعة شرق :: الشيعة وخطورتها علي الإسلام :: عقائد الشيعة وخطورتها-
انتقل الى: